٥٠ ٪ من ١٢٠ يساوي

أهلاً وسهلاً بكم متابعينا الكرام طلاب وطالبات المملكة العربية السعودية في موضوع جديد وفي مقالة جديدة بحيث أننا عبر هذه المقالة البسيطة سوف نناقش ، ٥٠ ٪ من ١٢٠ يساوي ، بحيث أن العديد من الأشخاص حول الوطن العربي قد تسائلو بشأن السؤال السابق فلذلك وبدورنا نحن موقع عرب تايمز قد قررنا الاجابة على السؤال السابق وذلك حرصاً منا على نجاحكم في دراستكم ، ويشار الى أن السؤال السابق يصنف ويعتبر من ضمن منهاج الرياضيات الخاصة بالصف أولى ثانوي الفصل الدراسي الثاني للعام 1444.

النسبة المئوية:

هي عبارة عن طريقة لتعبير عن عدد على شكل كسر من 100(مقامه يساوي 100) . يرمز للنسبة المئوية عادة بعلامة النسبة المئوية “%”. على سبيل المثال 45% (تقرأ خمسة وأربعون بالمائة). ويكتب رمز النسبة المئوية « ٪ » للأرقام المشرقية.

تشير إلى استخدام أجزاء المائة في الحساب. فكثيرا مانرى أعدادا مثل 2%، أو 30% أو 75% حيث الرمز % يعني في المائة. وتقرأ هذه الأعداد 2 في المائة، و30 في المائة و75 في المائة، حيث يعني التعبير في المائة أجزاء المائة.

فالنسبة 2% تعنـي جزئين من المائة و30% تعني 30 جـزءًا من المائة و75% تعني 75 جـزءًا من المائة. والنسب المئوية في حقيقة الأمر كسور اعتيادية فالنسبة 2% هي 2/100 و30% هي 30/100 و75% هي 75/100 والنسب المئوية أيضا كسور عشرية، حيث النسبة 2% هي 0,02 و30% هي 0,30 و75% هي 0,75 فإذا أردت حساب 25% من العدد 60 فعليك إيجاد 25/100 أو 0,25 للعدد 60.

بحيث تستخدم النسبة المئوية بكثرة في الحياة اليومية. فالمصارف تستخدمها لحساب الفوائد على المدخرات والقروض كما أن الضرائب تحسب بطريقة النسب المئوية من الدخل والأسعار ومقادير أخرى. وكثيرا ما يكتب العلماء نتائج ملاحظاتهم وتجاربهم في شكل نسب مئوية. وفي لعبة البيسبول تبنى مواقف الفرق ومعدلات إصابات الكرة تبنى على النسب المئوية. وفي بطاقات الملبوسات تستخدم النسب المئوية كثيرًا لتبيان نسب الخيوط المختلفة في النسيج. ومنذ مئات السنين وإلى يومنا هذا وعالم التجارة يستخدم لفظ “في المائة”. وربما كان هذا التقليد قد جاء من نظام ضرائب الرومان التي كانت تحدد بـ 1/20 أو 1/25 أو 1/100 وهكذا. وقد اعتاد التجار في العصور الوسطى على استخدام أجزاء في المائة والنسبة المئوية حتى قبل ظهور نظام الأعداد العشرية.

٥٠ ٪ من ١٢٠ يساوي:

٥٠ ٪ من ١٢٠ يساوي 60.

ختام المقالة:

والى هنا وصلنا الى نهاية المقالة ، فلذلك إذا كان لديك سؤال أو موضوع تتسائل بشأنه ، لاتتردد بطرحه علينا ، وسوف نقوم بالاجابة عليه في اقرب وقت ممكن بإذن الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى