مدرب السنغال السابق لـ”بطولات”: مواجهة محمد صلاح وماني “الجديدة” شيقة.. ونحن المفضلون للتأهل

أكد المدير الفني لمنتخب السابق ومهاجم أسود التيرانجا في كأس العالم 2002، أمارا تراوري، أن مباراة ستكون صعبة في تصفيات كأس العالم 2022.

ويلتقي مصر والثانية في “داكار” يوم الثلاثاء المقبل ، في تمام الساعة السابعة مساء “القاهرة” .

لعب تراوري مع السنغ في كأس العالم 2002 قبل الاعتزال النهاعي ، لكنه دوليا منذ عام 1987 ، احترف في أندية باستيا ، لومان ، وميت في الدوري الفرنسي

قاد السنغالي منتخب بلاده في الفترة من 2009 حتى 2012 ، وكان مدربا لأسود التيرانجا في كأس أمم إفريقيا 2012 قبل الرحيل.

اقرأ أيضًا ..

وتواصل “btolat.com” مع تراوري للحديث عن المباراة المرتقبة، وقال: “ستكون مباراة صعبة بين ، خاصة بعد ما شاهدناه في كأس أمم إفريقيا الأخيرة والنهائي في الكاميرون”.

بدايتها: “المباراتان المقبلتان ، مباراة الإياب على أرضها ، مباراة الإياب على أرضها”.

وعن مواجهة وساديو ماني جديد “ستكون جذابة وشيقة ، هذه هي المرة الثانية وللشهر الثاني على التوالي التي يلتقيان فيها ، هما صديقان في ليفربول ولكن في هاتين المباراتين يسعيان ، فالمنتخبي بلادهما للتأهل إلى كأس العالم”.

مقبول ، مقبول ، مقبول ، مقبول ، مقبول ، مقبول ، مقبول ، مقبول ، مقبول ، مقبول ، مقبول ، مقبول عالميًا ، ولكن يكون ذلك سهلا للمنافس القوي “.

وواصلات تصريحات: “أرى أن السنغال المفضل لحجز بطاقة التأهل ، لكن ما شاهدناه في نهائي كأس أمم إفريقيا يؤكد أن منتخب مصر لديه القدرة على الصعود كذلك إلى قطر 2022”.

وأتم: “لا اعتقد أن نتيجة النهائي ستؤثر على مباراتي التصفيات ، ولا أحد توقع ما سيحدث لأن المباراتين صعبتين، خاصة مع فارق الأيام الأربعة الأربعة بينهما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى